الفكر أسمى ما فينا، نتناقله بيننا ليرقى بنا، وهو ما يتبقى منا بعد رحيلنا..

سلمى حسب الله، صانعة أفلام مستقلة وكاتبة مصرية

 

أفتخر أني من مواليد القاهرة، وأشعر بامتنان لأن الله منَّ عليَّ بأحن وأعظم أبوين، كان لهما عظيم الأثر في تشكيلي، و هما: الأستاذ الطبيب الراحل/ د. عبدالمنعم حسب الله، مؤسس أول وحدة أمراض وغسيل الكلى في مصر عام 1963، والدكتورة أمينة مصطفى كامل أستاذ مساعد في علم الاقتصاد، كما أشعر بعظيم الفضل تجاه زوجي - الدكتور عمر فهمي، الأستاذ بالقصر العيني -  الذي آمن بموهبتي وشجعني منذ اليوم الأول. 

شاهدوني

Mybooks

في بداية 2013 بدأت في نشر عدة روايات بنكهات مختلفة، منها الرومانسي ومنها المبني على الخيال العلمي ومنها ما تميز بعنصر التشويق والإثارة، كما كتبت في الفلسفة، وحصلت على شهادة تقدير من بيت السناري على كتابي "عودة" و"القضية لا تزال مفتوحة"،  وأنا الآن عضو عامل في اتحاد كتاب مصر.

كتبي

 

فمت بانتاج أول فيلم وثائقي لي في عام 2005 بعنوان (هل تؤمن؟)، وفاز بحمد الله بالجائزة الذهبية في المهرجان العالمي (إيفرجليدز) بجنوب أفريقيا، لم يقتصر  دوري في الإنتاج  وإنما امتد ليشمل كتابة السكريبت والتصوير أحيانًا، والتلحين والمونتاج والمشاركة في الجرافكس، وقد عرضت أفلامي في  مهرجنات عالمية، أما داخل مصر فقد تم عرضها في الأوبرا ومكتبة الاسكندرية وساقية الصاوي وغيرها.

عن أفلامي

 

في بداية الألفية الثالثة، بدأت في كتابة الأغاني وتلحينها، وقمت بعمل حلقات جرافكس بعنوان المسافر الصغير، وكنت من أوائل من قام بالتحريك ثلاثي الأبعاد في مصر،  وقد تم عرض معظم الحلقات في مهرجانات عالمية، في بلدان شتى مثل كندا واليابان وألمانيا وأسبانيا وغيرها.

المهرجانات

 تم توقيع عقد بيني وبين دار نشر نهضة مصر في بداية عام 2016، لنشر وتوزيع الحلقات في كتاب بنفس العنوان (المسافر الصغير).

 

حصلت على شهادة من شركة (ديسكريت ) العالمية، وكانت وقتها الشركة المسئولة عن انتاج البرامج المعنية بالإبهار بالجرافكس للشركة الأم (أوتوديسك)، وكنت من ضمن تسعة في العالم الحاصلين على هذه الشهادة في ذلك الوقت .

أجريت ندوات شتى، وكنت ضيفة في كثير من البرامج الحوارية الممتعة  .

الندوات البرامج التلفزيونية

Speak

  أخيرًا وليس آخرًا،  أشعر أن واجب كل منا، أن يهون على المساكين والبؤساء مصائبهم بقدر المستطاع،  لذلك بدأت في إعداد برامج لتحقيق هذا الهدف، وأدعو الله أن تثمر.    

مشاريع إنسانية 

السيرة الذاتية في بضع كلمات: سلمى حسب الله تخرجت من كلية الهندسة، جامعة القاهرة ، قسم العمارة.
عملت فى الجامعة الأمريكة قسم الخدمات الهندسة كمدرس جرافكس من بداية التسعينيات حتى عام 2012،  اشتغلت في البرمجة في مجال الذكاء الاصطناعي، وعملت مديرا على قسم الوسائط المتعددة في شركة (كمبيوتك) عام 94 - 96 ، تتعدد وتتنوع مواهبها ،فهي تجيد تصميم الجرافيكس وتأليف الأغاني باللغتين العربية و إلإنجليزية وتلحينها وصناعة الأفلام الوثائقية وتأليف الكتب الروائية ، عُرضت أعمالها فى مهرجانات عالمية، وفازت بالجائزة الذهبية عن فيلم (هل تؤمن) في مهرجان إفيرجليدز العالمي بجنوب أفريقيا،  وهي عضو عامل في اتحاد الكتاب في مصر  .